وترجل فارس في الكفاءة والنزاهة..

15 - أكتوبر - 2015 , الخميس 05:27 مسائا
1084 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةفــؤاد مســـعــد ⇐ وترجل فارس في الكفاءة والنزاهة..

فــؤاد مســـعــد
وترجل فارس في الكفاءة والنزاهة..

فؤاد مسعد

رحل اليوم البرلماني المخضرم والوزير السابق الدكتور/عبدالرحمن بافضل، في وقت عصيب تتزايد حاجة البلد له ولأمثاله.و برحيل الدكتور/عبدالرحمن بافضل تكون اليمن قد خسرت واحدا من أكفأ الكوادر الحكومية والبرلمانية، عمل وزيرا في أكثر من حكومة ونائبا في أكثر من دورة نيابية، فكان نعم الوزير وكان من خيرة ممثلي الشعب دفاعا عن مصالح البلد وكان أكثر النواب صراحة في مواجهة قوى الفساد وعصابات النفوذ المدعومة من أعلى هرم في دولة الفساد التي ظل المخلوع صالح يديرها لثلاثين عاما مضت.يحسب للراحل بافضل أنه انتقل بوزارة الثروة السمكية من وزارة عاجزة عن إدارة نفسها في ظل تنامي سلطات الفساد، ولا ينكر دوره إلا الحاقدين أو اللصوص الذين رأوا فيه شخصا نزيها لا يمكن شراؤه او تضليله.وكما كان في الثروة السمكية كان في وزارة التموين والتجارة نعم المسئول الكفء النزيه القادر على الإدارة عن خبرة ودراية، رغم ما وضع في طريقه من معوقات وعقبات وعراقيل.ومع هذا لم يضعف أداؤه في البرلمان وهو يتولى قيادة الكتلة البرلمانية لـ"الإصلاح"، كما لم يخذل من يمثلهم في مجلس النواب، وهم أيضا لم يخذلوه حتى والنظام السابق يبذلالوعد والوعيد للحيلولة دون وصوله إلى البرلمان لكنه وصل بقوة وثقة وظل صوته الأقوى تحت قبة البرلمان، كما هو صوته القوي خارج البرلمان.برحيله خسرت اليمن فارسا نجيبا من فرسان المدرسة الحضرمية التي قدمت لليمن أكفأ القيادات وأكثرها نزاهة، وكانوا نماذج متميزة يحتذى بها، وفي مقدمتهم: فرج بن غانم وفيصل بن شملان وعبدالرحمن ب

صالح.. الرقصة الأخيرة والدرس الأهم   فؤاد مسعد.  كان الرئيس السابق علي صالح يتباهى بقدرته الخارقة في حكم اليمن، واصفا ذلك بأنه كالرقص على رؤوس الثعابين. وكان يبدو التشبيه قريبا من الواقع بالنظر إلى الظروف السياسية والاقتصادية والاجتماعية »

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء