مريس

29 - مارس - 2019 , الجمعة 08:33 مسائا
360 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةاراء ⇐ مريس

هو عنوان مكون من كلمة ، ولكنها كلمة بالف عنوان وكلمة تغني عن معاني الاف الكلمات ، مريس البطولة والتضحية والفداء ، مريس الضالع ، مريس الجنوب ، مريس الشهيد البطل نصر الربية والشهيد المنصوب ، مريس التي يتكبد فيها الحوثيون اليوم مئات القتلى والجرحى على يد مقاومة مريس البطلة يساندهم اخوتهم في الارض والعقيدة والحرية من ابناء الضالع في الحزام الامني وبعض قطاعات الضالع العسكرية.

ما يحدث في مريس معركة كبيرة وتعتبر من اشرس المعارك في الساحة اليمنية خلال الربع الاول من العام 2019 ، كدست الميلشيا جحافلها بالتنسيق مع المرتزقة من ابناء مريس وقعطبة الذين باعوا شرفهم ورجولتهم وباعوا دماء اخوانهم ليتآمروا على مريس ، ولكنها مريس تلفظ كل عاصي من ابنائها كما يلفظ البحر الجيفة وتهيج امواجها ويرتفع مدها عاليا ليجرف امامه كل مرتزق وكل مرتديه ونطيحة ، ولإن الحرب سجال وحشود العدو كبيرة سقط موقع عسكري هو موقع " ناصة " الذي كان الى وقت قريب تحت سيطرة الحوثي واسقطه شباب مريس بليلة وضحاها.

سقط موقع ناصة ولكن مريس لم تسقط لان مريس واهلها لا يعرفون معنى سقوط او خضوع ، سقط ناصة وسقطت معه الاقنعة وتكشف لمريس الخونة والمتآمرين ، تدافعت جحافل الاعداء طامعة بما بعد ناصة ، لكن جماجمهم تناثرت في سهول وقمم "سون" و " رمة" " والمناطق المحيط " بناصة" وهب المدد الكاسح من الضالع بعد ان ضجت مساجد والجوامع اليوم بالدعاء واعلان النفير العام للمدد ونصرة الاخوة والاهل في مريس ، وهاهي الضالع اليوم تحشد بكل معسكراتها والويتها استعدادا لحسم المعركة وعيونهم الان على إب باكملها بعد ان كان الهدف يتمثل بلواء الصيادي في قعطبة فقط.

حشود عسكرية كبيرة من الضالع تتأهب لدخول مريس خلال الساعات القادمة ، سينصر اهل مريس بعون الله ثم بإسناد اخوتهم من ابناء الضالع والجنوب ، ومريس تحفل بالصناديد الابطال الذين لن يسمحوا للحوثيين بالسيطرة على مريس ولو كلفهم الامر ارواحهم ، لا عزاء للخونة واشباه الرجال والمرجفين وللقاذورات الذين يروجون اشاعة تسليم اهل مريس ارضهم للحوثيين ، الذين يروجون ان مريس باعت دماء 200 من خيرة شبابها ورجالها ، والله غالب على امره ، نصر الله مريس والضالع وامدهم بجند من عنده.

يعقوب السفياني

‏⁧‫مطهر عنان مطار دبي‬⁩ يستقبل المسافر رقم مليار.! سباق نحو المستقبل المزدهر والزاخر ،بالعطاء ، والتطور ، والحداثة والعيش الآمن والكريم ، سباق نحو القمة في شتى المجالات نفتخر بشقيقتنا الإمارات العربية المتحدة بينما هناك سباق أرقام من عالم أخر .!من قاموس الحروب والقتل والدمار : *عشرات الالاف من تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء