في الذكرى الثانية لاستشهاده..الشهيد عبدالله صالح ريشان ..شهيد العزة والكرامة

02 - سبتمبر - 2017 , السبت 01:39 مسائا
390 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةاحمد الضحياني ⇐ في الذكرى الثانية لاستشهاده..الشهيد عبدالله صالح ريشان ..شهيد العزة والكرامة

احمد الضحياني
احمد الضحياني

شيء من الوقت هي الحياة ... حزمة من الأيام هو الاتسان ... وما أجمل أن ينتقل الإنسان من عالم للبقاء على قيد الحياة لتجاوز معركة البقاء الجثماني إلى عالم معركة اداء الرسالة وبناء الحضارة ... وتوفير مقومات بناء الإنسان او خوض معركة الكفاح الانساني في وجه الطغاة والبغاه .. لاسترجاع الإنسانية المسلوبة بالقلق والخوف .. ينجو بنفسه بالحرية والعدالة ليضع نفسه من جديد في طريق البناء والإصلاح .. حتى وان كلفهم ذلك أرواحهم الغالية وهم يقدمون أرواحهم للتضحية الصادقة من اجل البلد.. ويرسمون خلق النضال والتضحية والفداء في نفوس أبنائها .. يدونون الكلمة الصادقة للارتقاء بمجتمعهم .. أو يقطعون المسافات للنهوض بأمتهم ..او يقدمون دمائهم في سبيل الوطن ليحيا الناس حياة خالية من الظلم والقهر والاستبداد.. 

هل يمكن لأي إنسان أن يمحو المجد الذي شيده هؤلاء ما أصعب أن ترحل دون أن تؤدي ما عليك تجاه وطنك ... وما اشد صعوبة أن تشارك في مأساته .. فعلاً لما لا يجوز في حقه أو تركاً لما يجب عليك تجاهه.. 

انه التاريخ الإنساني دائما مليء بالمفاجاءت والصفحات الناصعة لشخصيات غيرت مجرى الحياة ولعبت ادوار إنسانية واجتماعية ووطنية مهمة..وبرزت في مغالبة الظروف وصد هجمات الزمان..فصنعت واقعها على ماتريد وكيف ما تريد!!بمشاريع عملاقة يحتشد حولها ومعها الكيان البشري .

الشيخ الشهيد عبدالله صالح ريشان من هؤلاء القادة الابطال ..الذين اسسوا بحياتهم واستشهادهم نموذجا لكيفية ان تعيش لغيرك راضيا قانعا حتى وان كلفهم ذلك اغلى ما يملكون.


استشهد الشيخ عبدالله صالح ريشان في يوم الخميس 3سبتمبر 2015م في تصدي المقاومة الشعبية بقعطبة لمليشيات الحوثي وصالح في نقيل الخشبة بسوق الليل على الحدود من محافظة إب.

*ولد الشهيد عبدالله صالح ريشان في 1946م قرية ريشان مديرية قعطبة محافظة الضالع.


*لقد كان الشهيد ذو خلق رفيق يقف الى جانب الحق والعدل شهمٌ ؛شجاع كريم جوادٌ له من الفراسة والدهاء ارث ورثته العرب.


*ولما قامت جماعة الحوثي والمخلوع صالح بالانقلاب المسلح على الشرعية والدولة واجتاحت المحافظات واستدعت السلطة الشرعية الشعب لمساندتها ومساندة الجيش الوطني كانا الشيخ عبدالله صالح ريشان والشيخ صالح مسعد ريشان من اوائل الملبين قادة للمقاومة الشعبية بمديرية قعطبة ..


وفي 3سبتمبر 2015م حينما حاولت هذه المليشيا العودة عن طريق محافظة إب قاد مع رفيق دربه الشيخ صالح مسعد ريشان معركة الصد
واستشهد في اليوم نفسه 3سبتمبر2015م في نقيل الخشبة اثناء تصديه للمليشات الاتقلابية على الحدود مع محافظة إب وهو يقاتل ضد العصابات الانقلابية الهمجية التي ارادت الموت والخراب واستعباد الناس.
واصبح الشهيد اول شهيد في جبهة حمك واسس هذه الحبهة بدمه الغالي.

احمد الضحياني مريس عنوان عريض في سفر مقاومة الاستبداد والتسلط..مثلت منطقة جبل مريس صخرة منيعة تحطمت على بسالة وصمود أبنائها إرادة الاستبداد ومعاول الإذلال حين وقفت في ثمانينات القرن الماضي في وجه الظلم والاستبداد ومشاريع الفوضى والتمزق غير »

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء