خطيب حرية بعدن : مخاطبا ( شباب الثورة )أتثبتوا للعالمأن ثورتكم لم تكن نزوة عابرة ولا مناكفة رخيصة

17 - يناير - 2014 , الجمعة 10:58 مسائا
3379 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةمنابر الاسبوع ⇐ خطيب حرية بعدن : مخاطبا ( شباب الثورة )أتثبتوا للعالمأن ثورتكم لم تكن نزوة عابرة ولا مناكفة رخيصة

خطيب ساحة الحرية
خطيب حرية بعدن : مخاطبا ( شباب الثورة )أتثبتوا للعالمأن ثورتكم لم تكن نزوة عابرة ولا مناكفة رخيصة
الضالع نيوز | عدن| - خـــاص




قال خطيب ساحة الحرية الشيخ / فهد القاسمي في رسالته للثوار : أيها الثوار الأحرار يا من حملتم الوطن في صدوركم وأرواحكم على أكفكم لإنقاذ بلادكم وشعبكم فأصبح الوطن روحاً بها تحيون والأرواح بها تضحون لاستعادة الكرامة واسترداد الانسانية .

ها نحن نكاد نقترب من الذكرى الثالثة لثورتكم الخالدة ثورة الحادي عشر من فبراير 2011م ، ولا زلتم ترابطون في ساحاتكم ، متمسكون بأهدافكم ترقبون الوضع عن كثب فتقيمون المعوج وتحثون على تحقيق أهداف الثورة وبلوغ الغاية .
لتثبتوا للعالم أجمع أن ثورتكم لم تكن نزوة عابرة ولا مناكفة رخيصة .
بل مبدأ ترسخت جذوره في وجدان شعب مظلوم فأنبت ثورة أصلها ثابت وفرعها في السماء .
إننا نرقب في كل وقت ما يحدث على كافة الأصعدة ونرى الجهود المبذولة لتحقيق أهداف الثورة والعبور بالوطن إلى دولة العدل والمساواة .

إن من أعظم مكاسب الثورة إن لم يكن أعظمها على الاطلاق هو جسر العبور الذي جلس من خلاله مختلف مكونات وفئات الشعب اليمني على طاولة واحدة ، ليس فيها أفضلية لأحد بل الكل سواسيه يضعون مشاكلهم التي هي نتاج نظام مستبد يضعونها أمام الجميع يناقشونها ويتداولونها واضعين نصب أعينهم مصلحة شعبهم .

وأكد خطيب الساحة على أن مخرجات الحوار الوطني وإن شابها شيء من القصور لكن تظل تجربة دون جدوى إذا لم تترجم إلى خطوات عملية يراها شعب اليمن واقعاً ملموساً .

وأكد على أن المتغيرات الدولية الراهنة تحتم على جميع المتحاورين والدولة أن يسارعوا لإنجاح هذه المخرجات على أرض الحقيقة والواقع سعياً للخروج من هذه المرحلة إلى مرحلة أخرى يشهد فيها الوطن أكثر استقراراً وامناً ومساواة وعدلاً .

وفي خطبته الثانية أكد خطيب الساحة الشيخ / فهد القاسمي أن ما حدث لأبناء دماج من تهجير قسري ليعد وصمة في جبين القيادة السياسية التي رضخت للضغوط الداخلية والخارجية لتنفيذ مآرب طائفية على حساب أطراف مغلوبه على أمرها .
وفي رسالة وجهها للحوثيين حيث أشار إلى الذين يضعون قدماً في الحوار الوطني وقدماً أخرى يمارسون به العنف والاقصاء والقتل لأطراف أخرى .

الضالع نيوز/متابعات حصل الباحث هشام الزيادي على درجة الماجستير من جامعة اسطنبول آيدن في قسم العلاقات الدولية، عن رسالته " دور المنظمات الدولية في القطاع التعليمي باليمن خلال حرب ????" واستعرضت الرسالة وضع التعليم في اليمن قبل وبعد الحرب، والدور الذي تلعبه المنظمات الدولية اليوم في قطاع التعليم تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء

لا توجد مشاهدة

لا توجد تعليقات