في جمعة مع الجيش ضد المؤامرة خطيب الثورة بإب : نرفض وندين تلك الأعمال الإرهابية الجبانة الهادفة لإعاقة التغيير المنشود وعرقلة مسيرة الحوار الوطني

06 - ديسمبر - 2013 , الجمعة 02:21 مسائا
2681 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةمنابر الاسبوع ⇐ في جمعة مع الجيش ضد المؤامرة خطيب الثورة بإب : نرفض وندين تلك الأعمال الإرهابية الجبانة الهادفة لإعاقة التغيير المنشود وعرقلة مسيرة الحوار الوطني

الضالع نيوز/إب ـ محمود الحمزي


أحيا الآلاف من شباب الثورة بمحافظة إب جمعة ثورية جديدة رفعت شعار "مع الجيش ضد المؤامرة " تأكيدا منهم على دعمهم المطلق لمكتسبات الوطن وفي مقدمتها المؤسسة العسكرية والأمنية وعدم التفريط فيها وقد عبر شباب الثورة عن غضبهم الشديد واستنكارهم وادانتهم للأعمال الإرهابية الجبانة التي تحاول قوى تخريبية اجرامية بدافع الحق الأسود والكراهية لتدمير تلك المؤسستين وتسعى لإجهاض أي إنجاز يريد تحقيقه الشعب اليمني من خلال الحوار الوطني والعملية السياسية المنبثقة عن المبادرة الخليجية ،

وقال عدد من شباب الثورة بأن هناك مؤامرة لجأت إليها قوى تقاطعت مصالحها مع بعضها ضد مصالح الوطن وبدأت تنفيذ مخططاتها الإجرامية بكل ما تحمله من الشرور والحق الأسود للنيل من اليمن ومكتسباتها وفي مقدمة المكتسبات المؤسسة العسكرية والأمنية

وأعرب خطيب الجمعة عن رفض الثوار لتلك الأعمال الإرهابية الجبانة الهادفة لإعاقة التغير المنشود وعرقلة مسيرة الحوار الوطني البناء الذي انتهجها شركاء الحياة السياسية اليمنية لرسم معالم وخارطة المستقبل الخالي من الفساد والملبي لطموح كل أفراد الشعب اليمني

وذكر خطيب الجمعة أ/ كمال القادري بتهديدات أطلقها المخلوع قبل عامين متوعدا الشعب اليمني في حالة انتهج مسيرة التغير السلمي وخرج المخلوع من السلطة ستكون هناك الفوضى الشاملة والمدمرة وإثارة النعرات الطائفية والمذهبية والمناطقية متحديا المعارضة آنذاك بأنها غير قادر على البقاء في الحكم عام واحدا ، ورفع ثوار إب لافتات ورددوا شعارات ضد الفوضى وضد التخريب وضد تعطيل مصالح البلد ومحاولة إعادته إلى الوراء والنيل منه معربين عن غضبهم وإدانتهم الشديدة لما جرى ويجري من استهداف للجيش اليمني ومراكزه الحساسة .

الضالع نيوز/متابعات حصل الباحث هشام الزيادي على درجة الماجستير من جامعة اسطنبول آيدن في قسم العلاقات الدولية، عن رسالته " دور المنظمات الدولية في القطاع التعليمي باليمن خلال حرب ????" واستعرضت الرسالة وضع التعليم في اليمن قبل وبعد الحرب، والدور الذي تلعبه المنظمات الدولية اليوم في قطاع التعليم تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء

لا توجد مشاهدة

لا توجد تعليقات