التحالف الوطني للأحزاب يدعو الحكومة لاتخاذ “الإجراءات المناسبة” لمواجهة “تصعيد” الحوثيين

04 - أبريل - 2024 , الخميس 05:51 مسائا
272 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةاخبار وتقارير ⇐ التحالف الوطني للأحزاب يدعو الحكومة لاتخاذ “الإجراءات المناسبة” لمواجهة “تصعيد” الحوثيين

الضالع نيوز/متابعات
دعا التحالف الوطني للأحزاب والقوى السياسية، الحكومة المعترف بها، لاتخاذ “الإجراءات المناسبة” لمواجهة “تصعيد” جماعة الحوثي المصنفة إرهابيا، على “مختلف المسارات الاقتصادية والسياسية والعسكرية”.

وقال تحالف الأحزاب والقوى السياسية، في بيان له يوم الأربعاء 3 أبريل/ نيسان، اطلع عليه “الضالع نيوز” إن جماعة الحوثي تنتهج التصعيد “أمام كل جهود السلام والمبادرات والتنازلات التي قدمتها الشرعية”.

ولفت البيان إلى “التحشيد العسكري” لجماعة الحوثي، في مختلف الجبهات “والتي كان أخرها الهجوم والتصعيد على جبهتي كرش والضالع والتحشيد على جبهات مأرب وتعز والساحل الغربي”.

واعتبر البيان أن سك جماعة الحوثي عملة معدنية “تصعيد خطير” في المجال الاقتصادي، لافتا إلى أن أثار تلك الخطوة ستكون كارثية على المواطنين في مناطق سيطرة الجماعة، محملا الحوثيين “المسؤولية الكاملة المترتبة على هذه الخطوات التصعيدية”.

ودعا البيان المؤسسات الحكومية لاتخاذ الإجراءات المناسبة لمواجهة تصعيد الحوثيين في مختلف الجوانب، مطالبا مؤسسات الدولة بتوفير التسهيلات للبنوك والمؤسسات المالية “لممارسة دورها الحيوي في انقاذ الاقتصاد من خلال استقرارها في العاصمة المؤقتة عدن ووقف المضاربة بالعملة الوطنية وتعزيز السيطرة على قطاع النقد والصرف”.

والتحالف الوطني للأحزاب، يضم ستة عشر مكونا وحزبا سياسيا، تم إشهاره في أبريل/نيسان 2019م، يدعم الحكومة المعترف بها دوليا، شمل أبرز الأحزاب اليمنية والمكونات الجديدة، وهي أحزاب المؤتمر والإصلاح والاشتراكي والتنظيم الناصري، والحراك الجنوبي السلمي، والعدالة والبناء، واتحاد الرشاد اليمني، وحركة النهضة للتغيير السلمي.

ويضم التحالف أيضا حزب التضامن الوطني، واتحاد القوى الشعبية، والتجمع الوحدوي اليمني، وحزب البعث العربي الاشتراكي، وحزب السلم والتنمية، والحزب الجمهوري، وحزب الشعب الديمقراطي، وحزب البعث العربي الاشتراكي القومي.

الضالع نيوز - متابعات قالت صحيفة العربية الإماراتية ان محافظة مارب ستكون البديل عن العاصمة المؤقتة عدن لقيادة المجلس الرئاسي عقب تنامي الخلافات مع المجلس الانتقالي . وأكدت الصحيفة تنامي الخلافات بين قيادة المجلس الانتقالي وقيادة الحكومة الشرعية والمجلس الرئاسي في اليمن. الصحيفة قالت في عددها تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء

لا توجد مشاهدة

لا توجد تعليقات

لا توجد مشاهدة

لا توجد تعليقات