ساحات الثورة في تعز وإب وعدن وحجة تؤكد استمرار الثورة ودعم الجيش لمحاربة الإرهاب

16 - مايو - 2014 , الجمعة 10:15 مسائا
2991 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةمنابر الاسبوع ⇐ ساحات الثورة في تعز وإب وعدن وحجة تؤكد استمرار الثورة ودعم الجيش لمحاربة الإرهاب

ساحات الثورة في تعز وإب وعدن وحجة تؤكد استمرار الثورة ودعم الجيش لمحاربة الإرهاب

الضالع نيوز | عدن

احتشد ثوار وثائرات تعز في ساحة الحرية في جمعة أسموها (بالأيادي العاملة ثورتنا صامدة) إحياءً لليوم العالمي للعمال الذي صادف أمس الأول من مايو.



وأكد المحتشدون على استمرار ثورتهم ودعمهم لمواقف الجيش في محاربة الارهاب.



وأشاد خطيب الساحة صلاح باتيس رئيس المجلس الثوري بحضرموت بمواقف العمال اليمنيين ودورهم بالثورة,وقال باتيس :عمال اليمن هاجروا شرقا وغربا وشمالا وجنوبا وبنوا حضارات في وقت كانت بلادهم تعاني من الاستبداد والظلم.

واشاد الخطيب بالمصالحة الوطنية التي بين فتح وحماس .


فيما أحيا ثوار ساحة الحرية بعدن جمعة (ضد الإرهاب) وكان خطيب الجمعة الأخ شكري محمد عبدالله الذي أدان عمليات إرهاب المواطنين وإقلاق السكينة العامة ففي الاثنين الماضي تم الاعتداء على المواطنة فتحية معتوق حيث كسرت يدها أثناء مداهمة منزلها من قبل عناصر الأمن بأسلوب همجي بعيدًا عن الأخلاق والقيم الإنسانية وكسرت يدها، كما تم الاعتداء بالقتل على المواطن أدهم حسن من أبناء مديرية كريتر.



وطالب خطيب الساحة الجهات المسؤولة في المحافظة تحمل كامل مسؤوليتها بضبط الجناة وتقديمهم للعدالة وسرعة التحقيق وكشف كل الملابسات.



كما دعا خطيب الجمعة السلطة المحلية في المحافظة ووزارة الكهرباء على بذل المزيد من الجهود في حل أزمة الكهرباء التي صارت تؤرق المواطنين ولا سيما مع ارتفاع حرارة الصيف ووضع حد للانقطاعات التي تزايدت بشكل ملحوظ في الفترة الأخيرة، فعلى السلطة المحلية الوفاء بوعودها في حل مشكلة الكهرباء التي أرقت أبناء عدن وعمل حلول نهائية لها.

كما حيا خطيب الحرية العمال في عيدهم العالمي داعيًا إياهم إلى الإتقان في أعمالهم، كما شدد على النقابات العمالية على ضرورة الدفاع عن حقوق ومصالح العمال والبحث عن توفير كل وسائل الحياة الآمنة لهم.

كما أكد على أهمية دور العمال الريادي في القضاء على الفساد وإحداث التغيير المنشود والدفع بعجلة التغيير من خلال الاستمرار في ثورة المؤسسات وتطهيرها من الفاسدين ولا سيما وقد كان لعدن الدور البارز في هذا النوع من الثورة ففيها أقيمت أول الفعاليات للقضاء على الفاسدين عند اندلاع ثورة فبراير وفيها سقط أول شهيد لثورة المؤسسات الشهيد ماهر بن حطبين.

فيما اقيمت خطب اخرى في ساحتى الحرية بحجة وساحة الثوار أمام المجمع الحكومي بإب

البيضاء اون لاين

الضالع نيوز/متابعات حصل الباحث هشام الزيادي على درجة الماجستير من جامعة اسطنبول آيدن في قسم العلاقات الدولية، عن رسالته " دور المنظمات الدولية في القطاع التعليمي باليمن خلال حرب ????" واستعرضت الرسالة وضع التعليم في اليمن قبل وبعد الحرب، والدور الذي تلعبه المنظمات الدولية اليوم في قطاع التعليم تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء

لا توجد مشاهدة

لا توجد تعليقات

لا توجد مشاهدة

لا توجد تعليقات

لا توجد مشاهدة

لا توجد تعليقات